Le Site Web du Tourisme Zaîlachi 

Zaîla.com  

 

ZAILA.COMASILAH | Tous droits réservés - Mentions légales - Contact  

طارق كويطرة  

امراةٌ، سمراء عنيفة..!  

 

على الطّريق حكايةٌ عارية...! 

جريدُها فواق الأرض الملتوية 

أبحثُ عن صفصافة تُغطِّيها 

لا، يطالُها جلاّدُ الأرضِ بفأس الخطيئة 

أبحثُ عن جبين آمرأة بين الشهور الوسطى 

عن..! 

المنفى المجهول بين نساء الأرض 

أفتّشُ عن مملكة آمرأة سمراء عنيفة 

عابرٌ كالمضطّهد بين سطور القاحلة 

أعزفُ على مشيتي بين الغيمة وصوت 

الكيثارة 

تركتُ خلفِ بقيتي..! 

مزّقتُ الأوراق المبللة بدمع القصيدة 

كلّ، 

الأشياء الكلاسيكية 

حملتُها معي.... 

 

أيا آمرأة  

تغيبُ عنّي منذ الأعوام القمرية 

أخطُّ لها... كل يوم كلام الهوى ! 

بحروفي 

بأسلوبي صنعتُ لها عصراً إغريقيا 

على، 

أرضِ العشاق 

أيا آمرأة  

لأجلها أوثِّقُ دفاتري  

وأشعلُ الأضواء على الصفصافة 

برغمِ خدوشِ الضّواري في جنح الظلام 

وموت اللّهفة.. على موقدِ الحظِّ التّعيس 

برغم الأخطاء  

برغم التنهيدة المجنونة، والكؤوس الفارغة 

أستجدِي لقاء آمرأة سمراء عنيفة  

أسافرُ معها... إلى معبرِ كتاباتي 

لربّما عثرتُ على ولادة خارج شرعية العشاق 

 

أيا آمرأة 

تركضُ بعيدا عن زخرفتي 

فلا أحد! آستطاع الوصول إلى نيراني 

أمشي على الطّريق....! 

أحملُ على كتف آنتظاراتي 

أثبِّتُ خُطاي بين الكلمات 

وأسجِّلُ آعترافاتي خلف قضبان حرماني 

أريدها، 

قبل... 

أن أثور على عصياني 

آمرأة سمراء عنيفة تسكنُ أدراجي 

ك. ط